لماذا تسافر إلى جورجيا

لماذا تسافر إلى جورجيا ؟ هل السر يكمن فى الطعام الجورجى ومذاقه الطيب ؟،أم لما تضمه البلد من آثار تاريخية ومناظر طبيعية تخطف القلوب وتحبس الأنفاس ؟، أم لأن الشعب الجورجى دمث الأخلاق ،ومضياف ؟  المغامرة .لدينا  فى كل  مكان مغامرة جديدة ،ولكن لديكم العديد من الأسباب للسفر إلى جورجيا ،التى ننصحكم بأن تقوم بزيارتها ولو مرة واحدة على الأقل فى حياتك ..

ميزانية منخفضة

السفر الى جورجيا لن يكلفك أموالاً باهظة ،حيث لاحظ ان عملة الدولة لارى جورجى (GEL)قد انخفضت قيمتها بنسبة 30 %  فيمكنك تناول أشهى الوجبات بسعر 7 جيل أى ما يوازى 3 دولار، أو الحصول على زجاجة مشروب من العنب (النبيذ)بـ 30 جيل أى ما يعادل 14 دولار فى المطاعم جيدة المستوى.

 

 إقامة فندقية فاخرة

يوجد العديد من الخيارات لإقامة مرفهة ومريحة فى جميع أنحاء البلاد ،تجد مجموعة من فنادق جورجيا الفخمة والمطاعم الراقية تنتشر فى مدينة تبليسى مثل فندق ماريوت تبليسى و فندق راديسون بلو ايفيرا ، باتومى ،و بورجومى ولكن ضع فى اعتبارك أن اسعار الإقامة فى الفنادق الفاخرة هناك بالدولار.

المناخ المعتدل

تشهد درجة حرارة الصيف فى العاصمة تبليسى ارتفاعاً يصل الى 35 درجة مئوية ، أما فى فصل الشتاء تشعر ببرودة الطقس ،وتشاهد الثلوج وقد غطت القمم الجبلية التى تضمها جورجيا فى انحاء البلاد ، الأمر الذى يسمح لك بممارسة رياضة التزلج فى أفضل مكان للتزلج على الجليد فى مدينة جودورى بالقرب من جبل كازبيجى .

الأمان

أن جورجيا من أكثر الدول آمناً عليك أثناء زيارتك لها، لا تسمع تقريباً عن حوادث خطف أو سرقة أو قتل للسياح الأجانب ،لا تجد شرطة متقاعسة عن اداء عملها على عكس بلاد اخرى ،بل مدربين على أعلى مستوى لحمايتك، لا يوجد حروب فى المنطقة ،وقد تم تجميد الحرب بينها وبين روسيا فى 2008 ،وحالياً يتم تجميد الصراع فى ابخازيا حتى يمكنك زيارتها الأن بكل آمان وسلامة .

ضيافة الشعب الجورجى

ان واحدة من الأسباب الرئيسية وراء تكراره للسفر إلى جورجيا هو ترحاب شعبها المفعم بالود ،والفخر ،والأحترام للضيف ،مع اكتشافك لثقافتهم ذات المستوى الجيد فى الحوارات ،وحبهم لضيافتك على أكمل وجه .

المناظر الطبيعية الساحرة

على الرغم من صغر حجم مساحة جورجيا ،غير انها تتميز بطبيعتها المتنوعة ،تشاهد إلى الشمال أماكن مثل كازبيجى ومستيا ،وجبال القوقاز الشاهقة بقممها المرتفعة المغطاة بالثلوج ،حول مدينة كوتايسى تجد الوديان والغابات ،أو ينابيع المياه العلاجية التى تتوفر فى مدينة بورجومى ،هذا بالإضافة الى طبيعتها الساحلية الرائعة تجدها على شواطىء البحر الأسود فى مدنها الساحلية باتومى وبوتى، أما عن سحر وجمال فصل الخريف هناك فلا يوجد أجمل من مشاهدة الأشجار وقد تحول ألوان أوراقها إلى اللونين الأصفر والبرتقالى الجذاب .

المطاعم الفاخرة

تتميز الأكلات الجورجية بمذاقها الغنى اللذيذ، وذلك لأن فى كل مدن جورجيا تجد مطعم كبير فاخر، ففى تبليسى العاصمة لديها مجموعة من المطاعم والمقاهى الراقية ذات الديكورات المعاصرة الممزوجة بالطراز الجورجى القديم والتى تقدم أشهى المأكولات الجورجية الأصلية والعالمية ،يمكنك ايضا تجربة المطاعم العربيه الحلال الموجودة فى جورجيا

الطعام اللذيذ

المطبخ الجورجى متنوع جداً، وغالباً ما تستند أطباقه على تقديم الأكلات الريفية الخاصة بتاريخ وتقليد جورجيا، على سبيل المثال –كما يحدثنا بدرو- تشتهر البلد بطبق شعبى رئيسى اسمه “خينكالى” طيب المذاق وهو شبيه بالزلابية يمكن طهيه مع البطاطس ،لحم البقر ،الجبن أو الفطر ،هناك أيضاً بيتزا “كاشابورى “وهى عبارة عن عجينة تشبه عجينة البيتزا ومغطاة بالجبن ويقدم بأشكال متنوعة وهو الطبق المفضل للجميع ،الى جانب هذان الطبقان الشعبيان الذان تختص بتقديمهما جورجيا ،غير ان هناك صنف أخر شهى يقبل على تناوله الناس بكثرة وهو طبق “كاشابورى أدجارولى” عبارة عن عجينة فى شكل قارب تغطى سطحها الجبن الذائب ،وتتوسطها بيضة مسلوقة تغوص فى الزبدة الذائبة ،لكن احترس من السعرات الحرارية العالية .

تبليسى القديمة

الجزء العريق من تاريخ جورجيا الآثرى كامن فى مدينة تبليسى العاصمة ، فهى تغوص وسط مبانى تاريخية عبقة تستحق ان تتجول حولها والتى تعود الى القرون الـ17 و الـ19 ،بالرغم من فنون الديكور القديمة والتى تحتاج الى تجديد ؛غير ان الجمال يكمن فى أقدمية المكان ،فهذا يخلق منها أجواء رومانسية هادئة وطابع خاص فى بعض أشكال مبانيها القديمة خاصة عند قلعة ناريكالا التى تم تجديدها بما يستحق منك استكشافه .
 

الهوية الثقافية

على الرغم من فترات الأحتلال الأجنبى لجورجيا ،إلا ان الشعب الجورجى ظل صامداً فى حفاظه على هويته الأصلية ولغة بلاده سليمة ،تاريخياً تشاهد تأثيرات روسية وفارسية على فنون الرسم والعمارة ،كما تحتفظ البلد بثقافة أدبية غنية تلمحها لدى القراءة الجيدة لـلعمل الأدبى حياة القديس نينو، تزدهر الفنون فى جورجيا حيث ترى بعض أعمال لفنانين محليين ونحاتين فى كل مكان حول مدينة تبليسى وباتومى ،وأخيراً عن السينما الجورجية بالرغم  من تقليصها؛ إلا انها وضعت بصمتها فى عالم الأفلام السينمائية وقدمت عرض لفيلم Tangerines فى عام 2013 وهو انتاج مشترك مع آستونيا وتم ترشيحه لجوائز أوسكار العالمية

جورجيا ترافيلز للسياحة فى جورجيا واذربيجان

Comments

اترك تعليقاً